من أراد المشاركة من المختصين سواء طبيب او اخصائي نفسي او اجتماعي ضمن الفريق بالمنتدى عليه ارسال سيرته الذاتيه على البريد التالي: bmhh_1@hotmail.com

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
صوت الآآآآآآآآآآآه [ الكاتب : جنون شاعر - آخر الردود : جنون شاعر - عدد الردود : 14 - عدد المشاهدات : 539 ]       »     ارجو المساعدة [ الكاتب : فرح 123 - آخر الردود : فرح 123 - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 3 ]       »     السلام عليكم [ الكاتب : موجة بحر - آخر الردود : موجة بحر - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 17 ]       »     صعوبات التعلم وكيفية مواجهتها ... [ الكاتب : د-سويسى الظايط - آخر الردود : د-سويسى الظايط - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 24 ]       »     التعامل العلاجى مع السلوكيات ا... [ الكاتب : د-سويسى الظايط - آخر الردود : د-سويسى الظايط - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 25 ]       »     السوك العنيف د-سويسى الظايط [ الكاتب : د-سويسى الظايط - آخر الردود : د-سويسى الظايط - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 19 ]       »     مراجعين لطبيب النفسي وعباقرة [ الكاتب : alasfh - آخر الردود : alasfh - عدد الردود : 4 - عدد المشاهدات : 598 ]       »     مبنى الصحه النفسيه الجديد [ الكاتب : alasfh - آخر الردود : alasfh - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 70 ]       »     من 9 سنوات علاج وابستفسر [ الكاتب : alasfh - آخر الردود : alasfh - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 56 ]       »     حفل وداع للدكتور أشرف [ الكاتب : نايف الزمام - آخر الردود : نايف الزمام - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 195 ]       »    



العودة   منتديات مستشفى الصحة النفسية ببريدة > المنتديات > منتدى المواضيع النفسية والاجتماعية > مقالات ومواضيع أ/ ابراهيم الدريعي

رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 09 10 2007, 10:14 AM
صورة عضوية ابراهيم الدريعي
ابراهيم الدريعي ابراهيم الدريعي غير متواجد حالياً
ماجستير في الإرشاد النفسي
 
تاريخ الانضمام: May 2007
المشاركات: 835
مامعنى الصحة النفسية والمرض النفسي ؟

مامعنى الصحة النفسية ، والمرض النفسي ؟
إذا كان الجسم يمرض فإن النفس تمرض، وإذا كان الجسم بحاجة إلى علاج فإن النفس أيضا بحاجة إلى علاج،والمشكلة أنك تجد المستشفيات والعيادات التي تعالج الأمراض الجسمية بكثرة في المجتمع بينما مستشفيات الصحة النفسية قليلة بل وقليلة جدا إذا ما قارناها بالمستشفيات العامة ، مع أن الأمراض النفسية منتشرة بشكل ملحوظ في المجتمع وكثيرا ما تجد من يسأل عن معنى الصحة النفسية، والمرض النفسي، فما معنى الصحة النفسية ؟ معناها (أن يكون الإنسان سعيد في حياته ، سعيدا مع أسرته ، نا جحا في عمله ، متفائلا بمستقبله ،أما المريض النفسي فهو الشخص الشقي في حياته سيء العلاقة بغيره سواء مع أسرته ، أو مع من يعرف أومن لايعرف ، فاشلا في عمله أودراسته ، متشائما من مستقبله ، وليس معنى ذلك أن الذي يخلو من الأمراض النفسية والعضوية أنه يتمتع بالصحة النفسية والعكس صحيح بمعنى أن كل من يتمتع بالصحة النفسية يكون خا ليا من الأمراض النفسية والعضوية ولا عكس ، كما أن هناك من لديه الاستعداد للمرض النفسي وهو ليس بمريض ربما تتحول الشخصيات التي تحمل المرض النفسي وهي ليست بمريضة إلى شخصيات مريضة في المستقبل مثل الشخصية الو سواسية والشخصية الاكتئابية والشخصية العدوانية والشخصية النرجسية والشخصية العصابية والشخصية البارونية وغيرها كما أنه ليس شرطا أن الذي يتعرض لضغوط نفسية أنه يصاب بالمرض النفسي فالأشخاص المعرضون للمرض النفسي هم الذين يكون لديهم استعداد وراثي للمرض إلى جانب معاناتهم من الضغوط النفسية فتتفاعل هذه وتلك محدثة المرض النفسي فبعض الناس لو ترميه بين المرضى لايصاب بالمرض والبعض لو يهب عليه الهواء أصيب بالمرض ، والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هل يصاب الطبيب النفسي بالمرض النفسي ؟ نعم يصاب بالمرض شأنه شأن غيره من بقية الناس فهو يتعرض في طفولته لما يتعرض له غيره من الناس من تربية خاطئة ويمر بخبرات أليمة ولكن ميزة الطبيب النفسي أنه يدرك من خلال عمله الطريق إلى زيادة عوامل الصحة النفسية لد يه ، ويستطيع أن يقضي على أسباب المرض أو يتحاشاها لمعرفته المسبقة بها ومن هنا يكون أقرب إلى الصحة النفسية منه إلى المرض النفسي ( الطب النفسي معناه وأبعاده محمد محمد خليل ص17)(بتصرف)0
لكن لا يعني ذلك أن الأطباء النفسانيين مرضى كما يصفهم البعض الذي يجهلون ماهية الطب النفسي بل إن ميزة الطبيب النفسي أنه يعرف نفسه ويعرف غيره كما أنه يعرف الأمراض النفسية ويتجنبها ولكل قاعدة شواذ بعض الأطباء الدخلاء على المهنة يمارسون الطب النفسي وهم أبعد ما يكونون عن هذه المهنة الشريفة ، بل البعض يتسبب في تأزيم المرض مثلهم مثل الأطباء العاديين فيهم الصالح وفيهم الطالح ، كما أن بعض القنوات الفضائية شوهت الطب النفسي بوصف المرضى النفسيين بالجنون والأطباء النفسيين بالمجانين حتى علق في أذهان الناس أو العامة بأن علم النفس معناه الجنون وأصبحت هذه الوصمة ملازمة لكثير من الناس لذا تجد البعض لايبادر بعلاج نفسه عند الاختصاصيين النفسيين بل يلجأ إلى المشعوذين والدجالين الذين يزيدون مرضه مرضا وبعضهم لايعرف ولو جزءا بسيطا من المعرفة غير الدجل والشعوذة ، وبعد تفاقم المرض يذهب أهل المريض بالمريض إ لى العيادة النفسية ولكن بعد فوات الأوان إذ أن المرض النفسي مثل المرض العضوي ينبغي الإسراع في علاجه قبل أن يستفحل ويصعب علاجه 0
الطبيب النفسي مثل الطبيب العادي تخرج في كلية الطب وتخصص بعد تخرجه في الدراسات النفسية ، بعد ذلك صار يمارس العلاج في عيادته الخاصة أوفي المستشفى ، ولا أدري ما الذي يخيف بعض الناس من زيارته غيرالأ فكار الخاطئة المسيطرة على عقليات بعض الناس عن الطب النفسي ، والتي توارثوها كابرا عن كابر من الآباء والأجداد ، كما أن البعض يتصور أن الطب النفسي قدم إلى البلاد العربية والإسلامية من الغرب وهذا غير صحيح فقد كان المسلمون سباقون إلى العلاج النفسي وهذ ابن سيناء كان يعالج مرضاه بالإيحا ء وسأعرض لكم القصة التالية مما يدل على آن المسلمين كانوا يستخدمون العلاج النفسي في علاج مرضاهم يذكر أحد المؤلفين أن شابا أصيب بالمنيخوليا وهو احد الأمراض النفسية المعروفة فصار لايأكل ولا يشرب وتصور نفسه بقرة وأنه لابد من ذبحه ليستفيد الناس من لحمه وبقي على تلك الحال حتى أصيب بنحافة شديدة وهزال فطلب أهله ابن سيناء لعلاجه وقالوا له إن ابن سناء قادم لعلاجك ، فبعثوا رسولا لابن سيناء ولما عرف ابن سناء مرضه قال للرسول: إنني قادم وسأذبح هذا الشاب ليستفيد الناس من لحمه ففرح الشاب عند ما بلغه الخبر ولما جاء إليه ابن سيناء وجده يضحك مسرور ا ويقلد صوت البقرة ، ولما وضع ابن سيناء السكين على رقبته لم يقاوم ولكن ابن سيناء رفع السكين وقال كيف تريدني أن أذبحك وأنت هزيل لالحم فيك ؟ لابد أن تأكل أولا وسوف آتيك بعد شهر وأذبحك عندما تسمن ،ويستفيد الناس من لحمك أما الآن فأنت عظم وجلد فبكى الشاب وصار يترجى ابن سيناء ليذبحه ، ولكن ابن سيناء أقنع الشاب بعدم ذبحه حتى يسمن وذهب ابن سيناء من عند الشاب بعد ذلك أخذ الشاب يأكل بشراهة حتى يسمن ويأتي ابن سيناء ويذبحه ، فسمن الشاب وشفي من مرضه وهذا هو العلاج بالإيحاء وهو نوع من أنواع العلاج النفسي ، كما أن العلاج بالقرآن الكريم أحد أنواع العلاج النفسي ، قال تعالى ( وننزل من القرآن ماهوشفاء ورحمة لما في الصدور ) ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب) ،وطرق العلاج النفسي كثيرة لايتسع المقام لذكرها بل لابد من إفراد موضوع آخر لها والله أعلم 0
رد باقتباس
  #2  
قديم 09 10 2007, 07:54 PM
محمد فضل محمد فضل غير متواجد حالياً
أخصائي إجتماعي
 
تاريخ الانضمام: Mar 2007
محل السكن: فلسطين
المشاركات: 5,270
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى محمد فضل إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى محمد فضل
يسلمو الأيادي أستاذ ابراهيم .

موضوع رائع وغايــة في الأهميــة .

جــزاك الله كل خير .
__________________


رد باقتباس
  #3  
قديم 10 10 2007, 04:12 AM
صورة عضوية أخصائيه نفسيه
أخصائيه نفسيه أخصائيه نفسيه غير متواجد حالياً
مشرفة سابقه
 
تاريخ الانضمام: Sep 2007
محل السكن: الرياض
المشاركات: 460
يعطيك الف عافيه استاذ ابراهيم

تحياتي لك
__________________
[/IMG]
رد باقتباس
  #4  
قديم 10 10 2007, 02:04 PM
الأخت المحبه الأخت المحبه غير متواجد حالياً
مشرفة المنتدى العام
 
تاريخ الانضمام: Dec 2006
المشاركات: 11,530
الأستاذ الفاضل ابراهيم الدريعي


الله يعطيك العافيه يارب

موضوع قيم ومعلومات ثريه

جزاك الله كل خير
__________________
رد باقتباس
  #5  
قديم 10 10 2007, 02:42 PM
فيــــاضة فيــــاضة غير متواجد حالياً
أخصائية تربية خاصة
 
تاريخ الانضمام: Sep 2007
المشاركات: 2,172
إرسال رسالة عبر Skype إلى فيــــاضة
الاخ الفاضل الاستاذ / ابراهيم
موضوع جميل واتمنى للجميع التمتع بصحة نفسية جيدة
رد باقتباس
  #6  
قديم 11 10 2007, 02:51 PM
صورة عضوية رصان
رصان رصان غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ الانضمام: Sep 2007
المشاركات: 5
أستاذنا الكريم (( إبراهيم الدريعي ))

أسعد الله أوقاتك ووفقك لما يحب ويرضا ..

موضوعك جدير بالتثبيت لأنه غاية في الأهمية وذو روعة براقة في الطرح ..

ويسعدني أن أضيف مشاركتي التي استفدت من قرائتها من موقع ..

( الصفاء للصحة النفسية .. للدكتور صالح المهدي الحويج ) ..

وهي على هذا الرابط http://elssafa.com/mokoimat.htm



مقومات الصحة النفسية
مقدمة :
ليست الصحة النفسية مجرد خلو الفرد من الأعراض الشاذة الصريحة ، العنيفة أو الخفيفة، والتى تبدو فى صورة وساوس أو هلاوس أو توهمات أو مخاوف شاذة ، أو فى صورة عجز ظاهر عن معاملة الناس أو ضبط النفس …
بل هى حالة تتميز إلى جانب هذه العلامات السلبية بأخرى إيجابية موضوعية وذاتية : موضوعية أى يمكن أن يلاحظها الآخرون ، وذاتية أى لا يشعر بها إلا الفرد نفسه .
والصحة النفسية هى حالة من الاتزان النفسى تتجلى بتكامل الشخصية والتخطيط لمستقبلها وحل مشكلاتها والتكيف مع الواقع وما فيه من معايير اجتماعية والتمتع بقدر من الثبات الانفعالى .
إن مثل النفس الإنسانية كمثل البذرة إن سقيتها من معين صافً كبرت وترعرعت وإن سقيتها من معين عكر ذبلت وخير معين تسقى منه هو معين الإسلام حكمة الله لهذه الأمة .
مقومات الصحة النفسية :
إن معرفة الصفات التى يجب أن تميز الفرد ليكون انساناً صحيحاً نفسياً فى مجتمعه من الممكن أن تكون منطلقاً لتحقيق قدر منها ، ويمكن أن نتخذ من هذه الصفات والخصائص أهدافاً للتنشئة الإجتماعية وللعملية التربوية وبهذا تساعد الإنسان على اكتساب هذه الصفات التى تعينه على الإحساس بالسعادة والكفاية .
ولقد تعددت هذه المقومات واختلفت باختلاف مفهوم الصحة النفسية فمن الباحثين من أكد على خاصية التفاعل والتأثير الإجتماعى ، ومنهم من أكد على الجوانب الخلقية ، ومنهم من جعل الخصائص على مستوى إنسانى عام .
ومن هنا يجب أن نعرف ماذا نعنى بمقومات الصحة النفسية ؟
تعنى قومات الصحة النفسية الأسس والمبادىْ التى يجب أن نسير عليها من أجل أن نكون أصحاء نفسياً .
الصحة النفسية حالة دائمة نسبياً :
يكون الفرد فيها متوافقاً نفسياً مع ذاته ومع بيئته ويشعر فيها بالسعادة مع نفسه ومع الآخرين ويكون قادراً على تحقيق ذاته واستغلال قدراته وامكاناته إلى أقصىت حد ممكن ويكون قادراً على مواجهة مطالب الحياة وسلوكه عادى بحيث يعيش فى سلام وطمأنينه .
الفرد الصحيح نفسياً :
هو الشخص الذى يعنى دوافع سلوكه مؤثرة فى البيئة من حوله من تفاعلية وإنسانية ، كما ينبغى أن يكون الشخص مهيئاً له الفرصة للإستجابة .

ســـؤال : كيف يكمن أن نكون أصحاء نفسياً ؟
حتى نكون أصحاء نفسياً يجب أن تكون لدينا مقومات الصحة النفسية الآتية : ـ
ـ أن يتخلص الفرد من الصراع الداخلى : والصراع الداخلىهو تعارض بين دوافع ورغبات الإنسان بحيث إذا حقق الهدف الأول عجز عن تحقيق الهدف الثانى ، وإذا أراد تحقيق تحقيق الهدف الثانى عجز عن تحقيق الهدف الأول ، والصراع يخلق التوتر والقلق لدى الإنسان ، مثال على ذلك : رغبة الشخص فى الإستقلال مقابل الإعتماد على الغير لمساعدته ، حيث أنه يرغب فى الإستقلال ولكنه يشعر بالأمان أكثر إذا كان معتمداً على أحد أكثر قوة وقدرة منه .
ويجب أن يصرف الفرد الطاقة الإنفعالية الحبيسة لديه ويطلق سراحها ويصل تدريجياً إلى الهدف ويجب أيضاً أن يشعر بالبثقة .
ـ الخوف من الله تعالى فى أعمالنا :إن الدين يسر وليس عسر وإن الدين معاملة ويجب الصدق مع الله ومع النفس ومع الآخرين ، و مصيبتنا أننا نخاف من غير الله فى اليوم أكثر من مئة مرة نخاف أن نخطىء ، نخاف أن نتأخر ، نخاف أن يغضب فلان ، نخاف أن يشك فلان .
فالأجدر لنا أن يكون خوفنا خاضعاً لله تعالى وأن نحرر أنفسنا من البشر .
ـ القدرة على التسامح : لأن المسامح لا يضع فى نفسه أعى اعتبار للإساءة ولا تشغل همه ، عكس الذى يحمل الإساءة فى قلبه ، يكون انسان غير مستقر فى حياته .
ـ الإبتعاد عن ارتداء الأقنعة : لأنها تذهب خليقة الإنسان وتحجب للناس صميم وظاهر الشخصية وتجعله شخصاً مستتراً مزيفاً يهرب ربما من نفسه ومن الناس .
ـ اختيار الأهداف وتنوعها : يحدد الفرد حياتها المقبلة باختيار الأهداف المناسبة لتحقيقها ،كما أن تنوع هذه الأهداف يساعد على الإرتقاء وزيادة الراحة النفسية لديه ، فإذا كانت أهداف واقعية تناسب قدراتهواستعداداته وامكانياته نجح فى تحقيقها وحقق منا يصبو إليه ، وإذا كانت هذه الأهداف غير واقعية فشل فى تحقيقها مما يؤدى به ىإلى الإحباط وإلى سوء صحته النفسية .
ـ حب الحياة : إن حب الحياة شىء جميل وهى الأساس فى الصحة النفسية وأن يكون متعادل وذلك فى:
/ بقدر ما تنوعت أهدافه وكانت واقعية يستطيع الإنسان أن يحققها .
/ بقدر ما يشعر الفرد بالسعادة .
/ بقدر ما يكون الإنسان متفائل بقدر ما يكوم صحيح نفسياً .
ويقول الرسول الكريم فى تنظيم الوقت : ( خيركم من نظم وقته : ثلث للعبادة ، ثلث للعمل ، ثلث للرفاهية ) . صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال .
ـ أن يكون الإنسان طموح : ويجب أن يكون ف طموحه فى مستوى تفكيره بشرط ألا تكون طموحاته خيالية لأنه قد لايكون بإمكانه تحقيقها وإلا أصبح مريض نفسياً .
ـ أن يكون الإنسان قادراً على تحمل المسؤولية : يتجلى سواء الفرد فى تحمله مسؤولية ما يقوم به من أعمال و عدم الهرب من انفعالاته ومشاعره بإسقاطها على الآخرين وتحمله نتائج تفكيره .
ـ القناعة : كنز ربما غفل عليه كثير من البشر ومن يعتر يعيش أبد الدهر سعيداً راضياً بحكم الله . وما أحوجنا لأن نكون مقتنعين بما قسمه الله لنا .
ـ قفل دفاتر الماضى : كل ما مضى فات وكل ما أتى آتٍ . فسينقطع وهج الحزن من الإنسان لو لأنه نسى الماضى وأقفله بمفتاح الحاضر . الماضى هو الذى يجلب التعاسة والحزن .
ـ الشعور بالسعادة مع النفس : وتتمثل فى الشعور بالسعادة والراحة النفسية لما للفرد من ماضى نظيف وحاضر سعيد ومستقبل مشرق واستغلال واستفادة من مسرات الحياة اليومية ، وإشباع الدوافع والحاجات النفسية الأساسية ، والشعور بالأمن والطمأنينة والثقة ، ووجود اتجاه متسامح نحو الذات ، واحترام النفس وتقبلها والثقة فيها ، ونمو مفهوم موجب للذات وتقدير الذات حق قدرها ، ومما ننصح به فى هذا المقام ( اجعل السعادة عادة ، وابحث عن فرصة للضحك كل يوم ، فساعة الحظ لاتعوض ) . ولقد ذهب العلماء والفلاسفة من قديم الزمن إلى أن أسس السعادة الإنسانية هى : الإيمان ، الحكمة ، الشجاعة ، العفة ، العدالة وهى قمة الكمالالت الإنسانية .,
ـ الشعور بالسعادة مع الآخرين : ودلاءل ذلك حب الآخرين والثقة فيهم واحترامهم وتقبلهم،
والاعتقاد فى ثقتهم المتبادلة ووجود اتجاه متسامح نحو الآخرين ( التكامل الإجتماعى ) ، والقدرة على إقامة علاقات اجتماعية سليمة ودائمة ( الصداقات الإجتماعية ) والإنتماء للجماعة والقيام بالدور الإجتماعى المناسب والتفاعل الإجتماعى السليم والقدرة على التضحية وخدمة الآخرين .
ـ التوافق تالإجتماعى : وهو قدرة الفرد على عقد صلات اجتماعية راضية مرضية : علاقات تتسم بالتعاون والتسامح والإيثار فلا يشوبها العدوان أو الإرتياب أو الإتكال أو عدم الإكتراث لمشاعر الآخرين .
ـ تحرير النفس من القيود : بعضنا كالسمكة العمياء إنها فى كأس صغير ،نحن خلقنا فى عالم الإيمان وأحطنا أنفسنا بجدار الكره و الحقد والحسد .
ـ الاتزان الإنفعالى : الشخص الصحيح نفسياً هو الذى يمكنه السيطرة على انفعالاته والتعبير عنها بحسب ما تقتضيه الضرورة وبشكل يتناسب مع المواقف التى تستدعى هذه الإنفعالات إضافة إلى عدم كبتها أو إخفائها أو الخجل منها .
ـ الإبتسامة : هى بلسم الروح وغذائها وعندما تبتسم تشعر براحة نفسية كبيرة جداً وانشراح الصدر لأن كمية الأكسجين قد ارتفعت بالدم .
ـ تقبل النقد البناء : يتبادل الإنسان الأفكار والأراء مع الآخرين عندما يحتك بهم ، إن البعض يكرهون النقد ، فى حين أن الشخص العاقل هو المتقبل للنقد دون أن يكون لديه شعور بالإثم أو النقص من الإنتقاد لأن النقد ما هو إلا تقويم لإعوجاج فى الشخصية والذى يحبك ويحترمك هو الذى ينتقدك لأنه يخاف عليك ويحبك .وتقبل النقد خاصية أساسية للصحة النفسية .
ـ الإرادة القوية : وتتأتى عندما يكون الفرد قادراً على مواجهة مشاكله وأزماته النفسية العادية
والتغلب علي ما يعانيه من قلق وخوف وصراع ، والشخص ضعيف الإرادة يعجز عن التحكم فى رغباته أو تأجيلها ويعجز عن التحكم فى انفعالاته وعواطفه ولا يستطيع مواجهة الصعاب التى تصادفه فى حياته ، فقوة العزيمة والإرادة هى التى تصنع الحياة وتجلب الإرتياح لصاحبها .
ـ النجاح فى العمل : والنجاح يساعد على تأكيد الفرد لذاته ويجلب له السعادة والرضا ويقوى الرابطة بينه وبين جماعة العمل التى ينتمى إليها ، ومما يساعد على ذلك أن يكون محباً لعمله .
ـ الإنتاج الملائم : يقصد بذلك قدرة الفرد على الإنتاج المعقول فى حدود ذكائه وحيويته واستعداداته ، إذ أن كثيراً ما يكون الكسل والقعود والخمول دلائل على شخصيات هدتها الصراعات واستنفذ الكبت حيويتها .
ـ كن أذناً صاغية : حتى تشعر بسعادة غامرة يجب أن تحسن الإستماع للشخص الآخر ، لأن ذلك يظهر احترامك للذى يحادثك ويحقق تبادل الثقة بين المتفاعلين .
ـ لا تكن شخصية سيكوباتية : وهى الشخصية التى ينعدم فيها الضمير والشعور بالذنب أو محاسبة النفس حيث يسلك المصاب سلوكيات غير سوية ولا يشعر بالذنب إزاءها ويغيب لديه الشعور بالقلق تجاه أفعاله لذا فإنه يكرر فعلها .
ـ التخلص من الإحباط : لأم الإحباط يقتل الأمل فى النفس ويجعل الإنسان جثة هامدة تفقد كل مقومات الحياة والحيوية .
ـ الإبتعاد على مبدأ الأنا ( حب التملك ) : فيجب أن يحب الفرد لأخيه ما يحب لنفسه والأنانية تدل على مرض داخلى يدخل الإنسان فى متاهات أخرى ليس لها آخر .
ـ الدفع بالتى هى أحسن : إن للكلمة الطيبة واللمسة الحانية الأثر السحرى فى النفوس فهى تحول العنيد إلى وديع وتقلب العداوة محبة والسيئة حسنة ، إن للكلمة النهذبة أثرها فى الإحتفاظ بماء وجه الشخص ولردود أفعاله وجعله يتصرف بارتياح .
ـ التحكم بالإنفعالات .
ـ التواضع .
ـ فهم المواقف والتفهم فيها .
ـ الوضوح .
ـ الصراحة وهى أجمل ما فى الوجود .
ـ الفاعلية فى العمل وفى الحياة .
ـ التوافق مع ظروف الحياة .
ـ الخلو من الرض النفسى .
رد باقتباس
  #7  
قديم 16 10 2007, 02:28 PM
صورة عضوية ابراهيم الدريعي
ابراهيم الدريعي ابراهيم الدريعي غير متواجد حالياً
ماجستير في الإرشاد النفسي
 
تاريخ الانضمام: May 2007
المشاركات: 835
ميدول -----إختصاصية نفسية ---------الأخت المحبة --------عزيزة يحي ------- رصان حفظهم الله جميعا 0
أشكركم على حضوركم وأتمنى لكم التوفيق أما بالنسبة للأخ رصان فشكرا لك على إثراء الموضوع ، سلمت يداك 00 تقبلوا حياتي الطيبة 0
رد باقتباس
  #8  
قديم 01 12 2007, 01:16 AM
الحور الحور غير متواجد حالياً
أخصائية نفسية
 
تاريخ الانضمام: Nov 2007
المشاركات: 485
ربي يرضى عليك ،،،
راق لي الموضوع ورحم الله ابن سينا ........

بس لحظة ودي اسأل،،

الحين اللي يدرس علم النفس مب طب نفسي ما يصير يعالج الناس بعدين...مب لازم بأدوية لو طبيب استشاري ويساعد الناس ويحل مشاكلهم
تكفى لا تصدمني...
__________________

اللهم كل من مر في حياتي من المسلمين،،،ارحمه وآته سؤله واقضي حاجته واسعده في دنياه وآخرته والبسه لباس العافية والتقوى والعفاف والحياء
رد باقتباس
  #9  
قديم 01 12 2007, 01:54 AM
صورة عضوية النور
النور النور غير متواجد حالياً
أخصائيـــــة نفسيــــــة
 
تاريخ الانضمام: Oct 2004
محل السكن: في دنيا الحب والاخلاص ومساعده الاخرين
المشاركات: 14,062
مرحبا اختي طالبه علم نفس بعد اذن استاذي الكريم / ابراهيم

راح اجاوب على سؤالك من واقعنا بالمملكه العربيه السعوديه
الطبيب النفسي يختلف اكيد عن الاخصائي النفسي

انتي تدريسين علم نفس راح تتخرجين اخصائيه نفسية وحسب المسار احنا بالمملكه لدينا مسار اكلينكي وهم من يحق لهم ممارسه العلاج بالمستشفيات لان تدريبهم الميداني بالمستشفى وتستطيعين العلاج للمرضى وتقديم جلسات علاج نفسي للمرضى وتستطعين الحصول على رخصه من هيئة التخصصات الطبية بممارسه العمل في العيادات

وان شاء الله قدرت اجاوب لك على سؤالك
__________________
[
رد باقتباس
  #10  
قديم 01 12 2007, 02:12 AM
الحور الحور غير متواجد حالياً
أخصائية نفسية
 
تاريخ الانضمام: Nov 2007
المشاركات: 485
مااااريد اكون اخصائية،،،،،،،


اريد اصير دكتوووووووووورة،،،،،،

خلاص شكلي باخذ الاكلينيكي،،،
__________________

اللهم كل من مر في حياتي من المسلمين،،،ارحمه وآته سؤله واقضي حاجته واسعده في دنياه وآخرته والبسه لباس العافية والتقوى والعفاف والحياء
رد باقتباس
  #11  
قديم 01 12 2007, 08:52 AM
ميساء ميساء غير متواجد حالياً
ماجستير في الإرشاد النفسي
 
تاريخ الانضمام: Oct 2007
المشاركات: 682
موضوعك رائع جدا استاذي الفاضل
بارك الله فيك
رد باقتباس
  #12  
قديم 01 12 2007, 02:43 PM
hamza_psy hamza_psy غير متواجد حالياً
أخصائي نفسي إكلينيكي
 
تاريخ الانضمام: Sep 2007
محل السكن: بلد المليون ونصف شهيد
المشاركات: 717
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى hamza_psy
شكرا أستاذ ابراهيم على موضعك الهادف .. و أود أعقب قائلا أن الصحة النفسية و مفهومها تبقى مصطلح يحتاج دائما للتحديث فهنالك متغيرات كثيرة من أهمها الأساس في وضع تعريف للصحة النفسية هذا من جهة و أما من جهة أخرى فكل تيار أو مدرسة نفسية لها مفهومها الخاص سواء تعلق الأمر بالسواء أو بالمرض .. شكرا مرة أخري أستاذي الكريم ...
أ
رد باقتباس
  #13  
قديم 06 12 2007, 01:46 AM
صورة عضوية ابراهيم الدريعي
ابراهيم الدريعي ابراهيم الدريعي غير متواجد حالياً
ماجستير في الإرشاد النفسي
 
تاريخ الانضمام: May 2007
المشاركات: 835
طالبة / علم نفس ------------- أشكرك على مداخلتك أنت طموحه ألله يوفقك في أي حقل تعملين فيه وإذا كنت تحبين مجال الطب النفسي فما المانع مادمت هذه رغبتك يادكتورة 000 تقبلي تحياتي العطرة 000

ميساء ------------ شكرا لك أفدر شعورك الطيب 000 تحياتي 0

hamaza psy---- ----- شكرا لك على هذه المداخلة وإثراء الموضوع كلام مفيد وجيد،الله يعطيك العافية 0
رد باقتباس
  #14  
قديم 12 03 2008, 02:49 AM
ابراهيم احمد ابراهيم احمد غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
تاريخ الانضمام: Sep 2007
المشاركات: 336
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ابراهيم احمد
استاذى الفاضل / ابراهيم الدريعى

اعزك الله واثابك على كل ما تقدم

وبالفعل لا يوجد انسان يتمتع بصحه نفسيه نقيه

حيث لو اعتبرنا السواء والمرض على خط مستقيم واحد

طبعا الخط المستقيم ليس له بدايه وليس له نهايه

ولكننا نحاول ان نقترب من بدايته دائما وهى الصحه النفسيه والسواء

وان نعيش ونتعايش مع كل متغيرات الحياه وكل ما فيها من ضغوط

نصاب احيانا بالقلق او بعض الاكتئاب مثلا ولكنه طبيعى

مثل القلق عند الامتحان

ومثل الحزن لفقد عزيز

ولكن لانستمر فيه نحاول دائما من الاقتراب مره اخرى للسواء

ولو وجد من لا يعانى من القلق على الاطلاق او الخوف احيانا او الحزن احيانا اخرى
فهو لا يعتبر صحيح نفسيا بل انه يعتبر مريض وشاذ



استاذى الفاضل
تقبل مرورى

لك فائق احترامى وتقديرى
رد باقتباس
  #15  
قديم 15 03 2008, 03:58 PM
صورة عضوية ابراهيم الدريعي
ابراهيم الدريعي ابراهيم الدريعي غير متواجد حالياً
ماجستير في الإرشاد النفسي
 
تاريخ الانضمام: May 2007
المشاركات: 835
أخي الكريم / إبراهيم احمد --------------- سلمه الله
أسعدتي مرورك جدا يارك الله فيك ، كما أشكرك على تعليقك المميز 00دمت في حفظ الله 0

آخر تحرير بواسطة ابراهيم الدريعي : 15 03 2008 الساعة 04:01 PM
رد باقتباس
رد

أدوات الموضوع
أنماط العرض تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة أكواد المنتدى تعمل قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات تعمل
لا تستطيع إرفاق ملفات رموز الصور تعمل
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال إلى


جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 05:00 AM.